عالم التكنولوجيا

اهلا بك الزوار في منتدى عالم التكنلوجيا
منتدى لكل ما يخص التكنلوجيا والتطور المستمر في الحياة
سجل معنا من اجل نشر التكنلوجيا
وشكرالمروركم في المنتدى
عالم التكنولوجيا

كل ما هو متعلق بالتكنولوجيا


    صلِّ صلاةً تليق بمعبودك

    شاطر

    zakariaxh2d



    عدد المساهمات : 10
    المستوى : 30
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2010

    صلِّ صلاةً تليق بمعبودك

    مُساهمة من طرف zakariaxh2d في الأحد أغسطس 22, 2010 7:30 am



    صلِّ صلاةً تليق بمعبودك

    قال ابن الجوزي:رأت فأرة جملا فأعجبها...فجرت خطامه فتبعها..فلما وصل إلى باب بيتها..وقف ..ونادى بلسان الحال :إما أن تتخذي دارا يليق بمحبوبك .. أو محبوبا يليق بدارك
    فائدة

    أن تصلي صلاة تليق بمعبودك أو تتخذ معبودا يليق بصلاتك ..!!ـ


    وقال:"أيها المصلي طهر سرك قبل الطهور, وفتش على قلبك الضائع قبل الشروع.حضور القلب أول منزل , فإذا نزلته انتقلت إلى بادية المعنى, فإذا انتقلت عنها أنخت بباب المناجى .وأول قرى ضيف اليقظة كشف الحجاب لعين القلب , وكيف يطمع في دخول مكة منقطع قبل الكوفة .همك
    في الصلاة متشبث , وقلبك بمساكنة الهوى متلوث , ومن كان متلطخا بالأقذار
    لا يغلف , أدخل دار الخلوة لمن تناجي, واحضر قلبك لفهم ما تتلو , ففي خلوات
    التلاوة تزف أبكار المعاني
    .

    إذا كانت مشاهدة مخلوق يوم ( أخرج عليهن ) استغرقت إحساس الناظرات ( وقطعن أيديهن ) فكيف بالباب علقت فعقلت على الباب ؟
    لها بوجهك نور تستضئ به ... ومن نوالك في أعقابها حاد
    لها أحاديث من ذكراك تشغلها ... عن الشراب وتلهيها عن الزاد
    فائدة

    لو أحببت المخدوم لحضر قلبك في الخدمة
    ويحك ! هذا الحديد يعشق المغناطيس , فكيف ما التفت التفت , إن كنت ما رأيت هذا الحجر فانظر إلى الحرابى تواجه الشمس فكيف مالت قابلتها,وقال الشريف الرضي:ـ


    وإني إذا اصطكت رقاب مطيكم ... وثور حاد بالرفاق عجول
    أخالف بين الراحتين على الحشى ... وانظر أنى ملتم فأميل


    قيل لعامر بن عبد قيس: أما تسهو في صلاتك ؟
    قال: أو حديث أحب إلي من القرآن حتى أشتغل به؟

    هيهات ! مناجاة الحبيب تستغرق الإحساس

    كان مسلم بن يسار
    لا يلتفت في صلاته , ولقد انهدمت ناحية من المسجد فزع لها أهل السوق , فما
    التفت , وكان إذا دخل منزله سكت أهل بيته , فإذا قام يصلي تكلموا ,وضحكوا ,
    علما منهم أن قلبه مشغول

    وكان يقول في مناجاته : إلهي متى ألقاك وأنت عني راضي

    إذا اشتغل اللاهون عنك بشغلهم ... جعلت اشتغالي فيك يا منتهى شغلي
    فمن لي بأن ألقاك في ساعة الرضا ... ومن لي بأن ألقاء والكل لي من لي

    كان الفضيل يقول : أفرح بالليل لمناجاة ربي , وأكره النهار للقاء الخلق
    قيل لبعضهم : إنا لنوسوس في صلاتنا ..

    قال : بأي شيء ؟ بالجنة أو الحور العين والقيامة ؟
    قالوا : لا, بل بالدنيا..

    فقال : لأن تختلف في الأسنة أحب إلي من ذلك
    تقف في صلاتك بجسدك وقد وجهت وجهك إلى القبلة.. ووجهت قلبك إلى قطر آخر..!!ـ
    ويحك.. ما تصلح هذه الصلاة مهرا للجنة , فكيف تصلح ثمنا للمحبة







    المدهش
    ص454 , و1/648ط:دار القلم, ومابين المعقوفتين من :بدائع الفوائد لابن
    القيم وقد نقل جيع ماسبق عن ابن الجوزي3/1217ط: دار عالم الفوائ

    انا...



    عدد المساهمات : 30
    المستوى : 50
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 22/08/2010

    رد: صلِّ صلاةً تليق بمعبودك

    مُساهمة من طرف انا... في الأحد أغسطس 22, 2010 11:21 pm

    بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 21, 2018 10:48 am